المهندس خميس: المهندسون ركن أساسي من أركان التنمية.. الحكومة ستشارك بنسبة 25 بالمئة في أي مشروع تنفذه نقابة المهندسين بمجال الطاقة المتجددة-فيديو

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس للمشاركين في أعمال المؤتمر الأربعين لنقابة المهندسين السوريين المنعقد في فندق الشام بدمشق مساء  اليوم أن استمرار انعقاد مؤتمرات نقاباتنا ومنظماتنا واتحاداتنا خلال الحرب الإرهابية التي تشن على سورية أكبر دليل على قوة الشعب السوري.

وقال المهندس خميس: “إن المؤسسات والبنى التحتية التي أقيمت في سورية على مدى عشرات السنوات بنيت بجهود وتفاني المهندسين السوريين المهرة وأكبر دليل على ذلك استقطاب دول العالم المتطورة لمهندسينا”.

وأشار المهندس خميس إلى المؤامرة القذرة التي دبرت لتدمير مكونات الدولة السورية تحت شعارات مزيفة وكاذبة لافتا إلى تدخل أصحاب المؤامرة الاصلاء عندما فشل الوكلاء حيث قاموا بشن عدوان على الأراضي السورية للحد من انتصارات جيشنا الباسل وتقدمه على الجبهات كلها في محاولة يائسة لرفع معنويات التنظيمات الارهابية المسلحة المنهارة تحت ضربات الجيش العربي السوري.

وأوضح المهندس خميس أن أعداء سورية عملوا على تدمير الاقتصاد والطاقة والصناعة والزراعة بهدف وقف انتاجنا وضرب مواردنا.

وبين المهندس خميس أن الحكومة ستشارك بنسبة 25 بالمئة في أي مشروع تنفذه نقابة المهندسين في مجال الطاقة المتجددة وهي منفتحة وستدرس بجدية أي طرح مثمر يسهم في تطوير العملية الانتاجية مشيرا إلى أن نقابة المهندسين تشكل ذراعا مهما في عملية التنمية ما يحملها مسؤوليات كبيرة خلال الفترة القادمة وموضحا أهمية أن يكون للنقابة دور أساسي كما كل النقابات والاتحادات والمنظمات بالتنمية البشرية وبناء الوعي الفكري وإعداد منابر إعلامية للتصدي لتداعيات الحرب الإرهابية على سورية في المجالات جميعها.

ولفت المهندس خميس إلى أهمية الدور الذي يضطلع به المهندسون في مرحلة إعادة الإعمار وخاصة أن النقابة استمرت بالعمل خلال السنوات الماضية  وكان لها دور مميز ومبادرات نوعية مبينا أن النقابات أحدثت لتكون داعمة لخطة الدولة في التنمية الشاملة.

وقال رئيس مجلس الوزراء: “يجب أن تعمل النقابة على تغيير آلية عملها وتطويرها نحو الأفضل لأن المرحلة القادمة تتطلب كفاءات وخبرات بشرية وآليات تنفيذية متطورة تتماشى مع حجم العمل المطلوب منها ويجب أن تمتلك الرؤى والخطط والاستراتيجيات ومنهجية العمل المتطورة” لافتا إلى ضرورة وضع مشروع للتطوير على الصعيد المهني والاستثمارات التي تعود بالفائدة على أعضاء النقابة وتطوير التشريعات للارتقاء بمستوى الأداء.

وتركزت طروحات المشاركين حول عدد من القضايا المتعلقة بتوفير المحروقات والكهرباء وعمل النقابة والمهندسين.

وفي معرض رده على الطروحات اكد المهندس خميس أن توفير الطاقة من أولويات اهتمام الحكومة التي تعمل جاهدة على تحسين واقع الطاقة مشيرا إلى أن “الكهرباء لا تنقطع نهائيا عن المدن الصناعية”.

حضر الاجتماع وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس ووزير النقل المهندس علي حمود.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency