طلبة جامعة دمشق في وقفة احتجاجية تنديدا بالعدوان الأمريكي على سورية: الدور الأمريكي غايته إضعاف سورية

دمشق-سانا

نظم الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع جامعة دمشق اليوم وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة بدمشق تنديدا بالعدوان الأمريكي الأخير على سورية.

وفي بيان موجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة تسلمه المستشار الإعلامي في مكتب الأمم المتحدة بدمشق خالد المصري تلاه رئيس فرع جامعة دمشق للاتحاد إياد طلب جاء فيه.. “إن الدور الامريكي في سورية هو محاولة استعمارية رخيصة لحرف مسار الإرادة المنتصرة في سورية جيشا وشعبا التي تواجه اليوم بمفردها بكل قوة وصلابة ما يسمى “مشروع الشرق الأوسط الجديد” الذي يهدف إلى تحصين الكيان الصهيوني ليبقى القوة الوحيدة في المنطقة”.

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة تقوم بدور قبيح وقذر غايته إضعاف سورية عبر أدواتها الإرهابية وقواها الرجعية الناشطة في الحلف الأمريكي الصهيوني والذين دأبوا منذ اليوم الأول للحرب الظالمة على سورية على استهداف سورية الحضارة والإنسان.

وكانت الولايات المتحدة قامت في السابع من نيسان الجاري بارتكاب عدوان سافر استهدف احدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء 6 شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة.

كما ارتقى 9 شهداء من المدنيين بينهم 4 أطفال وفق ما أفادت به مصادر أهلية لمراسل سانا جراء سقوط عدد من الصواريخ أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية على منازل المواطنين في عدد من القرى بريف حمص الجنوبي الشرقي.