نائب رئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون الدفاع: روسيا سترد على الفور في حال تعرض الوحدات الروسية في سورية لهجوم

موسكو-سانا

أكد نائب رئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون الدفاع يوري شفيتكين أن روسيا سترد بشكل فوري في حال استهداف الوحدات العسكرية الروسية في سورية.

وقال شفيتكين في تصريح لوكالة نوفوستي إن “هناك منشآت عسكرية روسية على الأراضي السورية وفي حال تهديد وحداتنا هناك فإنه سيكون على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأمثاله أن يدركوا إلى ماذا يمكن أن يؤدي ذلك.. وهنا لن يكون هناك كلام ولكن ستكون أفعال واقعية”.

وأشار شفيتكين إلى أن الدفاع الجوي السوري بإمكانه التصدي بمفرده لأي تهديد نظرا للاجراءات التي تم اتخاذها بعد العدوان الأميركي.

يذكر أن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أعلن بعد العدوان الأميركي عن عزم روسيا “القيام بسلسلة إجراءات لتعزيز فعالية منظومات الدفاع الجوي للجيش السوري لضمان حماية المنشآت الحيوية للبنية التحتية في سورية”.

وكانت الولايات المتحدة أقدمت فجر يوم الجمعة الماضي على ارتكاب عدوان سافر استهدف قاعدة جوية للجيش العربي السوري في ريف حمص بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء وسقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال واحداث أضرار مادية كبيرة.