بلجيكا توقف مشاركتها الجوية في تحالف واشنطن المزعوم بعد إعلان موسكو إيقاف العمل بمذكرة التفاهم لضمان سلامة التحليقات في سورية

بروكسل-سانا

علقت بلجيكا مشاركة مقاتلاتها الحربية العاملة في “تحالف واشنطن” الوهمي بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية تعليق التعاون مع البنتاغون في إطار مذكرة التفاهم لضمان سلامة التحليقات في سماء سورية وفق ما ذكر متحدث باسم وزارة الدفاع البلجيكية ووسائل إعلام محلية.

وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 تحالفا مزعوما لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن ارتكب خلالها طيرانه العديد من المجازر بحق السوريين في منبج والغندورة وطوخان الكبرى ودابق بريف حلب الشماليى والبوكمال بريف دير الزور الشرقي وعدة مناطق في الرقة وريفها راح ضحيتها المئات بين شهيد وجريح وبدلا من أن يؤدي التحالف الأميركي إلى إضعاف “داعش” ساهم في تمدده داخل العراق وسورية.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البلجيكية إن “تحليق الطائرات البلجيكية أوقف بانتظار أوامر جديدة” فيما أوردت وسائل إعلام بلجيكية أن تعليق المشاركة البلجيكية جاء بعد تعليق وزارة الدفاع الروسية التعاون مع البنتاغون في إطار مذكرة التفاهم لضمان سلامة التحليقات في سماء سورية والحيلولة دون وقوع حوادث غير مرغوب فيها.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس الأول تعليق التعاون مع البنتاغون في إطار مذكرة التفاهم لضمان سلامة التحليقات في سماء سورية حيث وصف الناطق باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف العدوان الأمريكي على قاعدة جوية سورية بأنه “خرق فظ للمذكرة الموقعة في 2015 “.