المجموعات الإرهابية تستهدف بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب بأكثر من 30 قذيفة صاروخية

إدلب-سانا

أصيب شخصان بجروح أحدهما طفل جراء قصف المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب بعشرات القذائف الصاروخية.

وذكرت مصادر أهلية من بلدة الفوعة أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في قريتي طعوم والصواغية قصفت صباح اليوم بأكثر من 30 قذيفة صاروخية البلدة ما تسبب بإصابة رجل وطفل بجروح وإلحاق أضرار مادية بمنازل المواطنين وممتلكاتهم.

وأصيب أمس رجل وامراة بجروح ووقعت أضرار مادية نتيجة قصف بلدة الفوعة بالقذائف الصاروخية من قبل المجموعات الإرهابية التي تفرض حصارا على أهالي بلدتي كفريا والفوعة منذ أكثر من سنتين في محاولة يائسة منها للنيل من صمودهم ومواقفهم الداعمة للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.