اللواء الشعار: واشنطن تدعم التنظيمات الإرهابية لتفتيت المنطقة

دمشق-سانا

بحث اللواء محمد الشعار وزير الداخلية مع سفير جنوب إفريقيا بدمشق شون بينفيلدت اليوم العلاقات المميزة بين البلدين والشعبين الصديقين وسبل تعزيزها.

ونوه اللواء الشعار بمواقف جنوب افريقيا من الازمة في سورية ووقوفها الى جانب السوريين وقضيتهم المحقة وخاصة لجهة رفضها التدخل الأجنبي وإرسال الإرهابيين من كل أصقاع الأرض لاستهداف سورية وشعبها ومقدراتها.

وأكد الوزير الشعار أن سورية مستهدفة من قبل بعض الدول الاقليمية والغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبدافع من الكيان الصهيوني من خلال دعم التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها والتي تسعى الى تخريب سورية.

وبين أن الجيش العربي السوري والقوى الشعبية وقوى الأمن الداخلي تقوم بدورها الوطني في حماية مقدرات السوريين مشيرا إلى التقدم الكبير لقواتنا المسلحة في جرود القلمون ومعظم الاراضي السورية.

ولفت الشعار إلى أن الادعاءات الامريكية بمحاربة /داعش/ من خلال التحالف الذي كونته ليس صحيحا على ارض الواقع لأنه يقوم بطرق مختلفة بدعم التنظيمات الارهابية للسيطرة على بعض الأراضي السورية بهدف تأجيج الأزمة لتفتيت المنطقة.

من جهته أكد السفير بينفيلدت ثبات موقف جنوب إفريقيا تجاه الأزمة في سورية وأهمية مكافحة الإرهاب بمختلف أشكاله بكافة الوسائل المتاحة مبينا أن الاحداث الجارية في سورية لا تقلل من الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على التنظيمات الارهابية.