الدفاع الروسية: تبرير البنتاغون سقوط ضحايا مدنيين عراقيين نتيجة القصف الأمريكي غير معقول

موسكو-سانا

وصفت وزارة الدفاع الروسية بيان وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الذي يبرر سقوط عدد كبير من الضحايا بين المدنيين العراقيين نتيجة القصف الأمريكي بأنه “غير معقول”.

وكان تحالف واشنطن المزعوم ضد تنظيم “داعش” الإرهابي أقر مجددا امس بأن الغارات التي ينفذها فى سورية والعراق تؤدي إلى سقوط ضحايا فى صفوف المدنيين حيث ياتى ذلك فى اعقاب الغارة الامريكية على مدينة الموصل العراقية مؤخرا والتي أدت إلى مقتل عشرات المدنيين.

وأشار المتحدث باسم الوزارة الروسية اللواء ايغور كوناشينكوف بحسب موقع روسيا اليوم الى أن هذا التبرير يدل على المستوى الحقيقى لتخطيط العمليات التى تحكم مسبقا على السكان بالموت بالقنابل الذكية.

وقال المتحدث الروسي.. //ما يدهشنا تصريح المتحدث باسم التحالف الدولي جوزيف كروكا الذي تعهد ببحث مسألة رفع السرية عن تسجيل الفيديو الذي يظهر كيف يزج المسلحون بالمدنيين في مباني الشطر الغربي من الموصل ويطلقون منها النار لاستدعاء نار التحالف عليها// مشددا على أن هذا العمل لا يندرج إلا في خانة “جرائم الحرب الشنيعة”.

وتساءل كوناشينكوف استنادا إلى ذلك عن دوافع القيادة العسكرية الأمريكية لتسدل ستار السرية على جرائم الحرب التي يرتكبها الإرهابيون وتخفيها عن الرأي العام كما تساءل عن مبرر تحالف واشنطن رغم امتلاكه معلومات كهذه لاستمراره بقصف المباني بـ”القنابل الذكية” والحكم مسبقا بالإعدام على المدنيين الموجودين داخلها.

يذكر أن واشنطن التي تقود “تحالفا استعراضيا” ومن دون موافقة مجلس
الامن الدولى منذ ايلول 2014 تدعى بأنها تحارب الإرهاب الدولي فى سورية والعراق فى حين تؤكد الوقائع أنها تعتدى على البنية التحتية فى البلدين لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين حيث ارتكب طيران ذلك التحالف العديد من المجازر شرق سورية وفى العراق راح ضحيتها خلال الأشهر الماضية عشرات المدنيين الأبرياء.