عباس لوفد الجبهة الشعبية العربية للوحدة: ندعم كل مشروع نهضوي عروبي يعيد الألق للفكرة القومية

دمشق-سانا

أكدت رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس أن سورية كانت وستبقى دائماً السند والداعم لكل المبادرات ولكل مشروع نهضوي عروبي يعيد الألق للفكرة القومية ويسهم في تعزيز قدرة العرب على التعامل بفاعلية مع التحديات التي تواجه الأمة العربية ومستقبلها.

وخلال لقائها اليوم وفد الجبهة الشعبية العربية للوحدة اعتبرت الدكتورة عباس أن “وجود مثل هذه الجبهة مؤشر قوي على تعافي التوجه القومي العروبي واستعادة النخب السياسية والفكرية زمام المبادرة” لإطلاق مشروع عربي جديد قوامه العمل المشترك والمصير الواحد في مواجهة قوى التكفير والتفتيت.

وأوضحت الدكتورة عباس “أننا في سورية نراهن دائما على وعي شعبنا و الشعب العربي وقوة الرابطة الأخوية التي تجمع بيننا”.

من جهتهم أكد أعضاء الوفد أن أحد الأهداف الأساسية للجبهة هو نشر الوعي وتعزيز الانتماء للعروبة لافتين إلى أن صمود الشعب والجيش والقيادة السورية أوقف المخطط التقسيمي للمنطقة.

وبين أعضاء الوفد ضرورة نقل الصورة الحقيقية لما يجري على الأرض في سورية ودحض ما يبثه الإعلام المغرض الذي يشوه الحقيقة في سورية التي ستبقى حاملة لواء الأمة العربية.

ويضم وفد الجبهة الشعبية العربية للوحدة عدة شخصيات سياسية وإعلامية من مصر والسودان وفلسطين وليبيا وممثلين عن الجبهة في سورية.