طلبتنا في تشيكيا وسلوفاكيا: سنعود إلى الوطن مزودين بالمعرفة للإسهام بإعادة الإعمار

عواصم-سانا

أكد الطلبة السوريون الدارسون في تشيكيا أنهم سيبقون جنود الوطن الأوفياء المدافعين عن عزته وكرامته بالعلم والعمل الدؤوب لنيل المعرفة التي تشكل ذخيرة حية وعاملا أساسيا في نهضة المجتمع السوري والمساهمة في الإعمار والتطوير.

ولفت فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في تشيكيا في بيان اليوم بمناسبة الذكرى السابعة والستين لانعقاد المؤتمر الطلابي العربي السوري تسلمت سانا نسخة منه إلى أن الطلبة السوريين الدارسين في تشيكيا سيعودون إلى الوطن مزودين بالخبرة والمعرفة للاضطلاع بدورهم في تخليصه من الإرهاب والتصدي للإرهابيين حتى تحقيق النصر النهائي وإعادة الإعمار.

طلبتنا في سلوفاكيا يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم في وجه الحرب الإرهابية

كما جدد الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم سورية والجيش العربي السوري في وجه الحرب الإرهابية حتى تحقيق النصر النهائي.

وعبر فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا في بيان اليوم بمناسبة الذكرى السابعة والستين ليوم الطالب العربي السوري تلقت سانا نسخة منه عن فخرهم واعتزازهم بالنضال الطلابي المشرف الذي أرسى أسسه القائد المؤسس حافظ الأسد عبر مؤسسة تحمل آمالهم وتطلعاتهم من خلال بناء مجتمع عبر تعليم سليم يهتم بقضايا الطلاب والوطن.

وأكد الطلبة أهمية نتائج المؤتمر الطلابي الأول الذي شكل الأساس النضالي للحركة الطلابية السورية بما يشمل من معان نضالية وعقائدية وسياسية.

بدوره قال رئيس فرع سلوفاكيا للاتحاد الوطني لطلبة سورية الدكتور علي أسعد في مقابلة مع مراسل سانا.. إن “من أهم مبادىء المؤتمر الطلابي الأول أن الطلبة يعتبرون أنفسهم جنودا يدافعون عن وطنهم بالعلم والبحث والتفوق الى جانب الجندي العربي السوري الذي يحمي الوطن والشعب ويقدم روحه فداء ذلك”.