بدء عودة نحو 2000 عائلة مهجرة من منازلها بفعل الإرهاب إلى بلدة الذيابية بريف دمشق

ريف دمشق-سانا

بدأت اليوم المرحلة الثالثة من مشروع عودة نحو 2000 عائلة إلى منازلهم في بلدة الذيابية بريف دمشق ضمن مشروع أطلقته وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية بعد إنجاز التحضيرات الضرورية لضمان عودة الأهالي للبلدة وترميم ما دمره الإرهاب فيها.

وذكر مصدر في الوزارة لسانا أن المرحلة الثالثة ستضمن عودة عدد كبير من العائلات إلى منازلهم في الذيابية بعد الانتهاء من الترتيبات اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية بما يضمن عودتهم بشكل لائق لمنازلهم بعد تهجيرهم منها جراء إرهاب التنظيمات الإرهابية المسلحة مشيرا إلى أن الوزارة بصدد وضع الخطوات النهائية تمهيدا لإطلاق مشروع عودة أهالي بلدة السبينة بريف دمشق الجنوبي.

وبين المصدر أن المرحلتين الأولى والثانية من عودة الأهالي للذيابية شهدتا عودة ما لا يقل عن 2890 عائلة أي نحو 15 ألف شخص حيث تم تأهيل 70 بالمئة من شبكة الكهرباء في البلدة إضافة إلى وضع 9 آبار للمياه بالخدمة وافتتاح وحدة صحية لاستقبال المرضى مجانا في مقر البلدية وتأهيل 4 مدارس.

وكانت المرحلة الأولى من عودة أهالي الذيابية إلى منازلهم التي هجروا منها بفعل إرهاب التنظيمات المسلحة بدأت بداية شباط الماضي بعد إنجاز أعمال ترميم البنى التحتية المدمرة بفعل الإرهاب التكفيري.

يشار إلى أن عدد سكان الذيابية يبلغ نحو 40 ألف نسمة تم تهجيرهم جراء جرائم التنظيمات الإرهابية إلى تجمعات في السيدة زينب والغزلانية ونجها وخربة الورد وخربة الشياب والعادلية والمطلة والكسوة وجرمانا ومخيم الوافدين وجديدة الفضل وعرطوز البلد وصحنايا وأشرفية صحنايا والباردة بريف دمشق.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency