بوغدانوف: اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية لا يزال قائماً رغم محاولات نسفه

موسكو-سانا

أكد ممثل الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف أن اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية لا يزال قائماً رغم محاولات نسفه.

وقال بوغدانوف في حديث لوكالة نوفوستي اليوم.. “لم ينته اتفاق وقف الأعمال القتالية لأنه لا يوجد بديل له وللتسوية السياسية للأزمة في سورية”، مضيفاً..”هناك انتهاكات من قبل هؤلاء الذين يرغبون

في تقويض الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي ويحلمون بأنه يمكن إيجاد حل عسكري خارج عملية المباحثات السياسية وخارج الشرعية الدولية وجهود المجتمع الدولي من أجل تنفيذ القرار رقم 2254″.

ويؤكد القرار 2254 الذي وافق عليه مجلس الأمن الدولي بالإجماع في الـ 18 من كانون الأول عام 2015 أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلادهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

واستضافت العاصمة الكازاخية استانا ثلاثة اجتماعات حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي الـ23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الاراضي السورية.

وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد في الـ 16 من شهر شباط الماضي على تثبيت وقف الاعمال القتالية في سورية بينما عقد الاجتماع الثالث يومي الـ 14 وال 15 آذار الجاري بغياب وفود “المعارضة المسلحة”.