الحكومة تحدد ساعات الدوام خلال شهر رمضان وتمدد قرار إعفاء مستوردات القطاع العام من إيران إلى سورية لمدة ستة أشهر اعتباراً من 2 تموز القادم

دمشق – سانا

عقد مجلس الوزراء اليوم جلسته الأسبوعية وناقش عددا من مشاريع القوانين وقضايا خدمية أبرزها إجراءات الرقابة على الأسواق وضبط الأسعار ومنع التعديات على الشبكة الكهربائية كما حدد دوام العاملين في الدولة خلال شهر رمضان المبارك من التاسعة صباحاً حتى الثالثة ظهراً.

ووجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للإشراف المباشر على عمليات تسويق موسم الأقماح من أجل زيادة النسبة وتحقيق الأهداف المرجوة ونقل الأقماح للمنطقة الجنوبية وتشديد الرقابة على أداء المخابز والمطاحن لتحسين صناعة رغيف الخبز ومنع حصول حالات فساد في هذا القطاع.

وشدد الحلقي على ضرورة قيام المديرية العامة للجمارك بالمهام المنوطة بها على مستوى المحافظات كافة داعيا في سياق آخر الوزارات إلى ضرورة أن تكون الصكوك التشريعية المرفوعة من قبلها لمجلس الوزراء مستوفية الإجراءات القانونية خاصة الأسباب الموجبة والوثائق اللازمة.

وبين الحلقي أن “الحكومة وبتوجيهات من السيد الرئيس بشار الأسد تسعى جاهدة لاتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة وتسخير إمكانيات الوطن لتعزيز صمود جيشنا الباسل والاهتمام بذوي الشهداء وأن المكافأة الشهرية للوحدات والتشكيلات المقاتلة في الصفوف الأمامية هي تقدير للتضحيات التي يقدمها جيشنا الباسل على كافة الجبهات فهم يستحقون الكثير”.
وعن اللقاء الروحي الذي جمع يوم أمس الاثنين بدمشق البطاركة الأنطاكيين الخمسة رأى الحلقي أنه دليل على تماسك المجتمع السوري بأطيافه الدينية المختلفة التي تسهم في نشر قيم المحبة والتآخي وتعزيز المصالحات الوطنية وتحصين المجتمع من الفكر التكفيري مثمنا البيان الختامي الذي صدر عن اللقاء والذي دعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته في إيقاف الحروب ووضع حد لقيام بعض الدول بتمويل ودعم الإرهاب.

وحول آخر مستجدات الساحة الدولية بين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم “أن إنجازات قواتنا المسلحة الباسلة في الحسكة مهمة جداً لأنها أسقطت مشروعاً سياسياً كان معداً للحسكة وما جرى من انتصارات في هذه المحافظة قدم نموذجاً للتلاحم المميز بين الشعب والجيش”.

وعن نتائج الانتخابات البرلمانية التركية رأى المعلم أنها “أسقطت طموحات السفاح أردوغان وأثبتت للرأي العام التركي والعالمي أن الشعب التركي يرفض سياسات أردوغان الخاطئة وتدخله السافر في شؤون دول الجوار ومساهمته في زعزعة أمن واستقرار هذه الدول وجعل تركيا بؤرة خطيرة للإرهاب سوف تؤثر مستقبلاً عليها أولا ثم على دول العالم بلا استثناء”.

إلى ذلك بحث مجلس الوزراء مشروع القانون الخاص بقمع الاستجرار غير المشروع للكهرباء ومنع التعدي على الشبكة الكهربائية وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستكمال إصداره كما وافق على تخصيص مبلغ ثلاثة مليارات وثلاثمئة وخمسة وعشرين مليون ليرة سورية من الإيرادات المحلية المضافة على الرسوم الجمركية والمحولة مركزياً إلى حساب وزارة الإدارة المحلية المفتوح لدى مصرف سورية المركزي بدمشق.

ووافق المجلس على كتاب وزارة الصناعة المتضمن طلبها المصادقة على العقد رقم 6 تاريخ 14-4-2015 المبرم بين شركة عدرا لصناعة الأسمنت ومواد البناء في الجمهورية العربية السورية وشركة مجموعة فرعون للاستثمار التجاري محدودة المسؤولية فرع سورية لتطوير وإعادة تأهيل الخطوط الإنتاجية في معمل شركة عدرا لصناعة الأسمنت ومواد البناء وتحسين البيئة فيه.

ووافق المجلس على كتاب وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية المتضمن طلبها تمديد العمل بقرار مجلس الوزراء رقم 3 م وتاريخ 15-1-2014 المتعلق بإعفاء مستوردات القطاع العام من الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى سورية لمدة ستة أشهر اعتباراً من تاريخ 2-7-2015.

ووافق المجلس على مذكرتي وزارة التعليم العالي حول رؤية التعليم العالي وخطة العمل للعام 2015 والبرنامج التنفيذي لها وتتبع تنفيذ الاستراتيجيات والسياسات التنفيذية للتعليم العالي للعام 2014.

وتركز خطة عمل التعليم العالي لعام 2015 على تطوير خطة القبول الجامعي وإعطاء قطاع التعليم دورا أساسيا في عملية التحول المجتمعي لتحقيق أهداف وسياسات تتمثل بزيادة فرص الالتحاق بالتعليم العالي وإتاحته للجميع وفق معايير الجدارة وتعزيز الاستثمار الأمثل في التعليم والبحث العلمي كمورد فاعل في عملية التنمية وتعزيز المواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل وتطوير الأداء وكفاءة الاستخدام للموارد والتخطيط والتحضير لتوفير مستلزمات عملية إعادة الإعمار.