أكثر من ثلث الألمان والإيطاليين يعتبرون القرم جزءا من روسيا

موسكو-سانا

أظهرت استطلاعات للرأي أن نحو 36 بالمئة من الألمان و34 بالمئة من الإيطاليين يعتبرون أن شبه جزيرة القرم جزء لا يتجزأ من روسيا الاتحادية.

وأشارت الاستطلاعات التي أجرتها وكالة سبوتنيك الروسية إلى أن ربع البريطانيين تقريبا أي 26 بالمئة و23 بالمئة من الأمريكيين و20 بالمئة من الفرنسيين لديهم الاعتقاد نفسه بخصوص شبه جزيرة القرم.

وبينت وكالة سبوتنيك أن عدد المشاركين في الاستطلاعات الذين يعتبرون أن شبه جزيرة القرم جزء لا يتجزأ من روسيا يساوي تقريبا عدد الرأي المخالف.

وأوضحت الوكالة أن أكثر الذين يعتبرون القرم أرضا روسية هم الألمان ومعظمهم من الشباب على العكس من ذلك في فرنسا إذ إن كبار السن هم الذين يشاطرون هذا الرأي في حين أن 51 بالمئة من الأمريكيين و48 بالمئة من الفرنسيين و44 بالمئة من البريطانيين و34 بالمئة من الإيطاليين و23 بالمئة من الألمان “وجدوا صعوبة في تحديد انتماء القرم”.

يشار إلى أن الاستطلاعات أجريت من قبل واحدة من أكبر شركات الأبحاث الدولية التي تشارك في استطلاع الرأي العام وهي (تي إن إس غلوبال) وذلك في الفترة ما بين 16 و 22 شباط الماضي وشارك فيها 5138 مستطلعا من فرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا والولايات المتحدة.

وتم اطلاق هذا المشروع الدولي لدراسة الرأي العام في كانون الثاني عام 2015 بالتعاون مع شركات الدراسات الشهيرة “أيفوب وبيوبلاس وفيورسا” ضمن اطر مشروع “سبوتنيك آراء” حيث يتم استطلاع الرأي العام بشكل دوري في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا بشأن القضايا الاجتماعية والسياسية.