برلماني فرنسي: سياسات الدول الغربية تجاه سورية أدت إلى استمرار الأزمة فيها

موسكو-سانا

أعرب عضو لجنة الشؤون الدولية في الجمعية الوطنية الفرنسية تيري مارياني عن أسفه لسياسات الدول الغربية تجاه سورية والتي أدت إلى استمرار الأزمة فيها.

ويدعم عدد من الدول الغربية التنظيمات الارهابية في سورية منذ بدء الأزمة فيها حيث اقامت لهم مراكز للتدريب في عدد من الدول المجاورة وقدمت لهم الأسلحة والتمويل وفرضت اجراءات اقتصادية قسرية أحادية الجانب تسببت بمعاناة للشعب السوري.

ولفت مارياني الذي يترأس وفدا برلمانيا فرنسيا خلال لقاء مع رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشسلاف فالودين في موسكو إلى النجاحات التي حققتها روسيا بمكافحة الارهاب في سورية وإلى المساعدات الإنسانية التي قدمتها للشعب السوري.

وأشار مارياني إلى أن هناك مصالح مشتركة بين روسيا وفرنسا والى أن الوفد الفرنسي في الجمعية البرلمانية للاتحاد الأوروبي صوت دائما ضد القرارات التي اتخذت ضد روسيا.

وكان مارياني زار سورية على راس وفد برلماني فرنسي يضم عددا من اعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية في كانون الثاني الماضي حيث شدد الوفد على أن الرأي العام الغربي ولا سيما الفرنسي بات يدرك أن الصورة التي تصله عما يجري في المنطقة وسورية ليست واقعية وفيها الكثير من تشويه الحقائق معربين عن عزمهم العمل لمساعدة الرأي العام للوصول إلى صورة ما يجري على أرض الواقع دون تزييف.