وزير الخارجية التشيكي: براغ ستساهم في إعادة الإعمار في سورية والعراق

براغ-سانا

أعرب وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاؤراليك عن ثقته بنهاية الأزمة في سورية مشيرا إلى أنه في حال تحققت التنبؤءات الايجابية القائمة الآن بشأن ذلك فيمكن للشركات التشيكية أن تنضم إلى إعادة الإعمار في سورية بالنظر إلى سمعة تشيكيا الطيبة في سورية واستمرار عمل سفارتها في دمشق.

وقال زاؤراليك خلال مؤتمر صحفي امس ان بلاده تمتلك الفرصة للمساهمة في اعادة الاعمار في سورية والعراق بالنظر إلى استمرار علاقاتها مع هذين البلدين.

وأشار زاؤراليك إلى المساعدات التي قدمتها بلاده إلى سورية خلال الاعوام الاخيرة وقال: ان “الحكومة التشيكية وافقت العام الماضي على تقديم مساهمة مالية استثنائية لتنفيذ مشاريع اعادة اعمار وتنموية في سورية للفترة بين عامي 2017 و2019 بقيمة 195 مليون كورون اي 22ر7 ملايين يورو مخصصة لاعادة إعمار وتأهيل المنشآت الصحية والتعليمية والاجتماعية والبنى التحتية الاخرى”.

وكانت وزارة الخارجية التشيكية أعلنت الشهر الماضي أنه تم بالتعاون مع السفارة التشيكية في دمشق وإدارة الاحتياطي المادي الحكومية إيصال دفعة جديدة من المساعدات الإنسانية إلى سورية تضمنت 4 اطنان من الحليب المجفف كما ارسلت تشيكيا العام الماضي مساعدات انسانية تضمنت أجهزة وأدوات صحية بلغت قيمتها 6ر7 ملايين كورون تشيكي اي نحو 281 ألف يورو.

كما أشار وزير الخارجية التشيكي إلى أن بلاده ستقدم مساعدة للعراق بقيمة 25 مليون كورون أي مليون دولار.