لافروف يبحث مع نظيره الكازاخي التحضيرات للجولة المقبلة من محادثات أستانا حول تسوية الأزمة في سورية

موسكو-سانا

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم مع نظيره الكازاخي خيرات عبد الرحمانوف التحضيرات الجارية للجولة المقبلة من محادثات أستانا حول الأزمة في سورية والمقررة في الـ 14 و15 من آذار الجاري.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها نقلته وكالة سبوتنيك.. إن “الوزيرين بحثا خلال اتصال هاتفي جرى بمبادرة من الجانب الكازاخي سير التحضيرات الجارية للاجتماع الدولي في أستانا حول الأزمة في سورية كما تطرقا إلى جملة من القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي في إطار عمل المنظمات الدولية”.

وكان لافروف أكد في مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الألمانى زيغمار غابرييل فى موسكو أمس أن اجتماعات أستانا وجنيف “كانت مفيدة جدا وحققت تقدما كبيرا” معربا عن أمله بان تساعد فى تثبيت اتفاق وقف الأعمال القتالية والمضي فى طريق الحل السياسي للأزمة في سورية.

وأضاف.. “إن التسوية السياسية وفق القرار 2254 تفترض تنشيط مكافحة الإرهاب وزيادة التنسيق بين الجميع للمساهمة في مكافحة تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الإرهابيين.

وكانت العاصمة الكازاخية أستانا استضافت اجتماعين حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد فى الـ 16 من شهر شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية.