لافروف: يجب تنشيط عمليات مكافحة الإرهاب وعلى الجميع المساهمة في محاربة تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين في سورية

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن اجتماعات أستانا وجنيف ” كانت مفيدة جدا وحققت تقدما كبيرا ” معربا عن أمله أن تساعد في تثبيت اتفاق وقف الأعمال القتالية والمضي في طريق الحل السياسي للأزمة في سورية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني زيغمار غابرييل في موسكو اليوم ” من مصلحتنا أن تتسارع عملية جنيف وتأتي بنتائجها” لافتا إلى أن التسوية السياسية وفق القرار “2254” تفترض تنشيط مكافحة الإرهاب وزيادة التنسيق بين الجميع للمساهمة في مكافحة تنظيمي “داعش” و ” جبهة النصرة” الإرهابيين.

من جهته اعتبر وزير الخارجية الألماني أن اجتماعات أستانا أسهمت بتحقيق تقدم في محادثات جنيف واتفاق وقف الأعمال القتالية.