وزير الثقافة: عملية تحرير المدينة الأثرية في تدمر تمت بمهنية عالية جنبتها المزيد من الأضرار

دمشق-سانا

أكد وزير الثقافة محمد الأحمد بأن أهمية تحرير مدينة تدمر من إرهابيي تنظيم “داعش” تأتي من المكانة التاريخية والحضارية للمدينة مشيرا إلى أن “عملية تحرير المدينة الأثرية تمت بمهنية عالية جنبتها المزيد من الأضرار”.

وقال الأحمد في بيان تلقت سانا نسخة منه إن “محاولة التنظيمات الإرهابية لاحتلال تدمر هي خطوة يائسة بامتياز لمحو ذاكرة شعب وإرث وحضارة “مشيرا إلى أن تحرير المدينة يمثل “ضربة قاصمة جديدة للتنظيم التكفيري”.

وطلب وزير الثقافة من المختصين في المديرية العامة للآثار والمتاحف من مهندسين وآثاريين لتقييم الأضرار في المدينة الاثرية ووضع تصور لإعادة تأهيل ما تضرر بالتعاون مع الجهات الوطنية والمنظمات الدولية الأخرى وعلى رأسها اليونسكو.

ودعا العاملين في قطاع الآثار والجهات الأخرى في وزارة الثقافة إلى توفير كل الإمكانيات المتاحة خدمة لهذه المدينة العريقة وإعادتها إلى ألقها السابق.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أول أمس استعادة السيطرة على مدينة تدمر والمناطق الحاكمة المحيطة من ارهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency