مسؤول عسكري روسي: أربعون طائرة كانت على متن حاملة الطائرات كوزنيتسوف أثناء تنفيذها مهمة مكافحة الإرهاب عند سواحل سورية

موسكو-سانا

أعلن العقيد سيرغي أرتامونوف قبطان السفينة الروسية ” الأميرال كوزنيتسوف” اليوم أن أكثر من أربعين طائرة كانت على متن حاملة الطائرات الروسية اثناء قيامها بمهمتها بمكافحة الإرهاب عند سواحل سورية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك “عن ” أرتامونوف” قوله في تصريحات صحفية نشرت اليوم.. “إنه تم الاحتياط من قبل القوات الروسية لاحتمال امتلاك الإرهابيين مضادات الطائرات فاستخدموا الطائرات على نحو يستبعد إمكان إصابتها من الأرض” موضحا أن “الطيارين الروس حرصوا على توجيه الضربات دون الدخول إلى مجال عمل مضادات طيران من الممكن أن تكون بحوزة الإرهابيين”.

واشار أرتامونوف “إلى ان نحو 60 سفينة حربية تابعة للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “الناتو” رافقت السفينة كوزنيتسوف أثناء قيامها بالرحلة إلى شواطئ سورية ذهابا وإيابا ما يدل على اهتمام الحلف بحاملة الطائرات الروسية”.

يشار إلى أن حاملة الطائرات كوزنيتسوف بدأت مهمتها في مكافحة الإرهاب في سورية في الـ8 من تشرين الثاني الماضي وعادت إلى قاعدتها في روسيا بعدما أنجزت مهمتها في البحر المتوسط في ال3 من شباط الحالي.