قرية “قبي” في ريف حمص تكحلها حجارتها البازلتية السوداء وتلونها أزهارها البرية

حمص – سانا

كتل بازلتية سوداء تنبت بينها أصناف من الأعشاب والورود كأنها لوحات فنية مختلفة الألوان تزخر بها قرية “قبي” في الريف الغربي لمحافظة حمص حيث يستمتع الزائرون بجمالها الذي يزيده سحرا توزع هذه الكتل في أرجاء القرية .

“قبي” التي تقع غرب مدينة حمص بمسافة 22 كم تتربع على تلة تبعد عن اتوستراد حمص طرطوس مسافة 6 كم حسب حسن مصطفى رئيس بلدية لفتايا التي تتبع لها القرية مشيرا إلى أن “قبي” تشتهر إلى جانب حجارتها البازلتية السوداء بهوائها العليل ومزروعاتها المتنوعة.

وأوضح مصطفى أن سكان القرية يعمل معظمهم في الزراعة وتربية المواشي ويبلغ عددهم نحو 2000 نسمة .

بدوره أشار علي سكاف مدير مدرسة “قبي” إلى أن قريته التي تقع غرب بحيرة قطينة وتتاخم أراضيها البحيرة تشتهر بزراعة القمح والشعير والبطاطا إضافة إلى البقوليات كالحمص والعدس عازيا سبب تسميتها إلى أن سكانها كانوا يبنون بيوتهم في مكان عال فكانت القرية تبدو كالقبة بالنسبة للمنطقة المحيطة .

وقال.. إن “أهالي القرية يملكون نحو 300 رأس من الأبقار والأغنام ويبيعون ما يفيض عن حاجتهم من الحليب إلى القرى المجاورة كما تشتهر نساء القرية بصناعة الحلويات الشعبية المعروفة بالسيالات والمكونة من الماء والطحين والسكر والسمن العربي”.

مثال جمول