في إطار استهدافه للبنى التحتية… طيران “التحالف الأمريكي” يدمر 4 جسور في الرقة وخط المياه المغذي للمدينة

الرقة-سانا

في إطار استهدافه للبنى التحتية في سورية ومزاعمه بالحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي دمر طيران “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة جسري الرقة القديم والجديد وخطوط مياه الشرب ما تسبب بتوقف ضخ المياه عن كامل مدينة الرقة.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أن طائرات حربية تابعة ل “التحالف الأمريكي” نفذت صباح اليوم غارة على جسري الرقة القديم والجديد في مدينة الرقة ما أدى إلى تدميرهما بالكامل.

وأضافت المصادر إن غارات طيران التحالف استهدفت خط المياه الرئيسي لمياه الشرب المغذي لمدينة الرقة ما أدى لانقطاع مياه الشرب عن كامل المدينة.

وفي الريف الشمالي لفتت المصادر إلى أن غارات التحالف الأمريكي استهدفت جسري قرية الكالطة والعبارة ما أدى إلى تدميرهما بالكامل.

واستهدفت طائرات حربية تابعة ل “التحالف الأمريكي” في الثامن عشر من الشهر الماضي بعدة غارات جسرا في محيط قرية اليمامة بريف الرقة الغربي ما أدى إلى تدميره بالكامل وذلك بعد نحو أسبوعين من إقدام الطائرات الحربية التابعة ل “التحالف الدولي” على تدمير جسر على أوتستراد حلب الرقة في محيط قرية المشيرفة بريف الرقة الغربي.

وسبق لطيران “التحالف الأمريكي” أن دمر في شهري أيلول وتشرين الأول الماضيين عددا من الجسور على نهري الفرات والخابور منها جسر في بلدة الصور على نهر الخابور وآخر في بلدة البصيرة على نهر الفرات وجسر مركدا.

وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 تحالفا مزعوما تشكل بدعوى مقاتلة تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق وسورية بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن حيث ارتكب طيرانه العديد من المجازر بحق السوريين في منبج والغندورة وطوخان الكبرى ودابق ومدينة الباب بريف حلب الشمالي والبوكمال بريف دير الزور الشرقي وعدة مناطق في الرقة وريفها راح ضحيتها المئات بين شهيد وجريح.