بوتين وترامب يتفقان على إقامة تنسيق حقيقي للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي وتنظيمات إرهابية أخرى في سورية

موسكو-واشنطن-سانا

اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الامريكي دونالد ترامب اليوم في أول اتصال هاتفي بينهما على ضرورة إقامة تنسيق حقيقي بين البلدين من أجل القضاء على تنظيم داعش الإرهابي وتنظيمات إرهابية أخرى في سورية.

ونقل موقع روسيا اليوم عن الكرملين قوله في بيان في أعقاب المكالمة الهاتفية التي استمرت 40 دقيقة بين بوتين وترامب اليوم إن “الطرفين أظهرا عزمهما القيام بالعمل النشيط المشترك على إحلال الاستقرار في التعاون الروسي الأمريكي وتطويره على أساس بناء ومتساو ذي منفعة متبادلة” واصفا المحادثة الهاتفية بين الجانبين بـ “البناءة والإيجابية”.

و لفت الرئيسان إلى أن توحيد الجهود في مكافحة الإرهاب الدولي يمثل “مهمة ذات أولوية” وشددا على “أهمية استعادة الروابط الاقتصادية التجارية ذات المنفعة المتبادلة بين دوائر الأعمال في البلدين باعتبار أن ذلك سيشجع تطور العلاقات الثنائية على نحو مستدام” حسب البيان.

واتفق الرئيسان بوتين وترامب على إجراء لقاء خاص بينهما مستقبلا.

وأشار البيان إلى أن الرئيسين بحثا بصورة مفصلة القضايا الدولية المهمة من بينها مسائل محاربة الإرهاب والوضع في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية وبرنامج إيران النووي والاستقرار الاستراتيجي وحظر انتشار الأسلحة النووية إضافة إلى الوضع حول شبه الجزيرة الكورية والجوانب الرئيسة للأزمة الأوكرانية واتفقا على إقامة التعاون على أساس الشراكة في الاتجاهات المذكورة وأخرى.

وكان المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر اعلن في تغريدة على موقع تويتر في وقت سابق اليوم ان ترامب اجرى اتصالا هاتفيا مع بوتين ونشر المتحدث صورة تظهر الرئيس الامريكى أثناء اجرائه الاتصال الهاتفي مع بوتين بحضور اربع شخصيات من فريقه وهم نائبه مايكل بينس والامين العام للبيت الابيض راينس بريبوس ومستشار الرئيس للامن القومى مايكل فلين ومستشار الرئيس للمسائل الاستراتيجية ستيفن بانون وكان ترامب أكد في تصريحات سابقة أن إقامة علاقات جيدة بين الولايات المتحدة وروسيا ستعود بالفائدة على الجانبين مشيرا فى الوقت ذاته الى امكانية العمل بشكل مشترك ضد تنظيم داعش الإرهابي.

يشار إلى أن الجانبين سبق وأن أجريا مكالمة هاتفية بعد انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة ولكن قبل توليه المنصب رسميا.

البيت الأبيض: إدارة ترامب تعكف على صياغة استراتيجية جديدة ضد تنظيم داعش الإرهابي

في سياق متصل أعلن البيت الابيض اليوم أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعكف على صياغة امر تنفيذي يمنح الجيش الأمريكي 30 يوما لوضع استراتيجية جديدة لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي.

ونقلت (ا ف ب) عن مسؤول بارز في الادارة الامريكية قوله: إن “ترامب قد يوقع الأمر الذي يهدف الى الوفاء باحد الوعود الرئيسية لحملته الانتخابية في موعد لا يتجاوز يوم السبت”.

يشار إلى أن ترامب قال لشبكة فوكس نيوز يوم الخميس الماضي: “علينا أن نتخلص من داعش ليس أمامنا خيار آخر” مشيرا إلى أن هذا التنظيم الارهابي هو شر لم نشهده من قبل.

سياسيون روس يعربون عن أملهم في قدرة روسيا والولايات المتحدة على القضاء على تنظيم داعش الإرهابي سريعا

من جانبهم أعرب أعضاء في مجلس الاتحاد الروسي عن أملهم في قدرة روسيا والولايات المتحدة على القضاء على إرهابيي تنظيم “داعش” سريعا في حال “قيام تنسيق فعال بين الدولتين”.

ونقل موقع روسيا اليوم عن النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد فرانتس كلينتسيفيتش قوله في تعليقه على نتائج المحادثات التي أجراها الرئيسان بوتين وترامب عبر الهاتف اليوم: “في حال وجود تنسيق فعال يمكن هزيمة الإرهابيين خلال شهر واحد” مضيفا: “هذا سيكون سهلا جدا إذا تم تكاتف الجهود نظرا للإمكانيات المتوفرة لدى الولايات المتحدة وروسيا”.

ورأى كلينتسيفيتش أن الاتصال الهاتفي بين بوتين وترامب كان “الخطوة الأولى” نحو حل المشكلات المتراكمة في العلاقات بين الدولتين مشيرا إلى أن انطباعه أن لدى الرئيس الأمريكي الجديد توجها جديا نحو التعاون مع روسيا.

و أعرب السيناتور الروسي عن تخوفه من احتمال ظهور معارضة لهذه العملية في الولايات المتحدة من قبل بعض كبار المسؤءولين الذين ترتبط مصالحهم مع قطاع الصناعات العسكرية.

من جهته قال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب الروسي (الدوما) ليونيد سلوتسكي: إن سعي موسكو وواشنطن إلى جمع الجهود في مواجهة الإرهاب الدولي قد يؤدي إلى قيام “تحالف واسع ضد الإرهاب في سورية” لافتا إلى أن مثل هذا التحالف الواسع هو الذي دعا إلى تشكيله الرئيس بوتين من منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2015.

وأشار سلوتسكي إلى تصريحات الرئيسين الروسي والأمريكي حول أهمية إعادة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين واصفا إياها بـ “الرسالة الإيجابية للمستثمرين”.