خبراء الألغام الروس يفككون أكثر من 400 عبوة ناسفة زرعها الإرهابيون في الأحياء الشرقية بحلب قبل إخراجهم منها

اللاذقية-سانا

فكك خبراء إزالة الألغام الروس نحو 400 عبوة ناسفة كان الإرهابيون زرعوها في الأحياء الشرقية لمدينة حلب قبل إخراجهم منها وذلك خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأوضح مركز التنسيق الروسي في حميميم في بيان له اليوم أن “خبراء الألغام الروس قاموا خلال الساعات ال24 الماضية بتطهير 63 منزلا سكنيا و6 مساجد في الأحياء الشرقية من مدينة حلب” لافتا إلى أنه “تم إبطال مفعول 406 من العبوات الناسفة منها 384 قنبلة يدوية الصنع”.

وأشار المركز في بيانه إلى أنه “تمت إزالة الألغام في مساحة تفوق 70 هكتارا بما في ذلك 15 كم من الطرق” لافتا إلى “استمرار عملية إزالة الألغام والعبوات الناسفة من الاحياء الشرقية لحلب”.

وتمكن خبراء إزالة الالغام الروس امس من تأمين أكثر من 70 هكتارا من الاحياء الشرقية لمدينة حلب وقاموا بازالة الالغام من طرق طولها 11 كم ومن 57 مبنى.

وأرسلت روسيا في كانون الاول الماضي مجموعة من الخبراء المتخصصين بتفكيك الالغام للمساهمة مع عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري بتطهير الأحياء الشرقية لمدينة حلب بعد اخراج المجموعات الارهابية التكفيرية منها.

وأشار مركز حميميم فى بيانه الى استمرار الجهود الانسانية الروسية في مدينة حلب حيث تم “توزيع أكثر من 5ر4 اطنان من المساعدات الإنسانية
لسكان أحياء هنانو والسكري والشيخ مقصود إضافة إلى تقديم فرق من الأطباء الروس خدمات صحية لنحو 140 شخصا من سكان المدينة وأريافها”.

وتعمل روسيا على دعم الجهود الحكومية في تقديم المساعدات الانسانية للأهالي من أجل العودة الى منازلهم التي هجرهم منها الارهابيون وإعادة الحياة إلى طبيعتها في الاحياء الشرقية.