استشهاد طفلة وإصابة 5 أشخاص بجروح نتيجة اعتداء إرهابي بالقذائف على بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب

إدلب-سانا

استشهدت طفلة وأصيب 5 أشخاص بجروح نتيجة قذائف صاروخية أطلقتها المجموعات الإرهابية على بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي.

وأفادت مصادر أهلية لسانا بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في ناحية بنش استهدفت بعدد من قذائف الهاون والصاروخية الأحياء السكنية في بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي.

ولفتت المصادر إلى أن الاعتداءات الإرهابية تسببت “باستشهاد طفلة وإصابة 5 أشخاص بجروح بينهم طفلة وامرأتان وأضرار مادية بمنازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة”.

ويعانى أهالي بلدتي كفريا والفوعة شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم من حصار خانق تفرضه عليهم التنظيمات الإرهابية منذ أكثر من عامين إضافة إلى تعرضهم لاعتداءات إرهابية متكررة بالقذائف الصاروخية والهاون والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة العديد من الأشخاص.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency