إصابة 8 أشخاص بجروح بينهم طفلة جراء قصف المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية بلدة الفوعة بريف إدلب

إدلب-سانا

أصيب 8 أشخاص بجروح بينهم طفلة جراء قصف المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية الأحياء السكنية في بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية من بلدة الفوعة في اتصال هاتفي مع سانا أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدتي بنش وطعوم قصفت صباح اليوم أحياء البلدة بالقذائف الصاروخية ما تسبب” بإصابة 8 اشخاص بينهم طفلة بجروح متفاوتة الخطورة”.

وأشارت المصادر إلى أن الاعتداءات الإرهابية بالقذائف “خلفت أضرارا مادية بمنازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة”.

وتحاصر التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” بلدة الفوعة الواقعة شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم منذ أكثر من عامين إضافة إلى استهدافها بمئات القذائف ورصاص القنص ما تسبب باستشهاد وإصابة العديد من أهالي البلدة.