فيور:سورية تتعرض لاعتداء سافر سلاحه التطرف والإرهاب المتمثلان بتنظيم داعش الإرهابي

دمشق -سانا

بحث رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام مع رئيس وفد التحالف من أجل السلام والحرية في أوروبا الذي يزور سورية حاليا روبيرتو فيور الأوضاع الراهنة في المنطقة وما تتعرض له سورية من حرب إرهابية ظالمة، حيث أكد فيور “أن هناك اعتداء سافرا على سورية سلاحه التطرف والارهاب المتمثلان بتنظيم داعش الإرهابي”.

وأشار فيور إلى أن سورية تتعرض لمؤامرة ساهمت فيها دول عديدة في مقدمتها الولايات المتحدة والسعودية وتركيا وقطر وما يحصل الآن هو صراع بين الحضارة والفوضى، وقال.. “إن مهمتنا كوفد من أجل السلام والحرية هو أن نقنع الشعب الأوروبي بالوقوف إلى جانب الحضارة التي تمثلها سورية ومحاربة الإرهاب قبل وصوله إلينا”.

وأوضح فيور “إن العدو الآن لا يضرب منطقة واحدة فقط وانما ينتشر ويثير حروبا متعددة في آن معا وعلى الأخص في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وداعش الآن موجود في ليبيا ولبنان وفي إحدى مناطق إسبانيا وحتى في البلقان”.

ولفت إلى أن الوفد سيعقد مؤتمرا صحفيا في 16 حزيران الحالي داخل أوروبا يشرح من خلاله ما يجري في سورية للرأي العام، إضافة إلى تنظيم حملة إعلامية ضد السعودية لدعمها للإرهاب، مضيفا.. “إن الحكومات الأوروبية مسيسة وتعمل حاليا تحت أمرة الولايات المتحدة الأمريكية”.