الجيش العربي السوري يقضي على 23 إرهابياً من تنظيم “داعش” بريف حمص ويدمر 10 طائرات مسيرة ومفخخة لإرهابيي “جبهة النصرة” بدرعا

محافظات-سانا

واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة بريف حمص عملياتها في إطار مكافحة الإرهاب التكفيري ونفذت اليوم عدة عمليات شملت تجمعات ومحاور لتحركات إرهابيي تنظيمي “داعش والنصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في الريفين الشمالي والشرقي للمدينة موقعة في صفوفهم خسائر في الأفراد والعتاد.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن “وحدة من الجيش نفذت رمايات نارية دقيقة ومركزة ضد مقر لمتزعمى المجموعات الإرهابية المنضوية تحت تنظيم جبهة النصرة الإرهابى في شمال قرية الزعفرانة على اتجاه تلبيسة بريف حمص الشمالي ما أسفر عن مقتل وإصابة معظم من كان داخل المقر من الإرهابيين”.

وأضاف المصدر إن “الرمايات النارية تركزت أيضا في الرستن التحتاني وكيسين وتل دو ومزارع أبو العز وشرقي تلبيسة والسعن الأسود وتير معلة بريف حمص مسفرة عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين إضافة إلى تدمير مقراتهم وآليات كانت بحوزتهم”.

وفي الريف الشرقي ذكر المصدر العسكرى أن “وحدة من الجيش قضت على أعداد من إرهابيي “داعش” ودمرت لهم دبابتين وعربة مصفحة وعدد من السيارات المزودة برشاشات على اتجاه علب-التياس شرق المحطة الرابعة بريف حمص”.

ولاحقا أفاد المصدر العسكري بأن وحدات من الجيش قضت على 23 إرهابياً من تنظيم “داعش” شرق المحطة الرابعة بريف حمص الشرقي ودمرت عدة عربات مصفحة لهم وعرف من الإرهابيين القتلى “أبو عواد الجزائري”.

وكانت وحدة من الجيش قضت أمس على 4 إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة ودمرت مقرا لهم في قرية عين حسين بريف حمص.

وحدات من الجيش تدمر 10 طائرات مسيرة ومفخخة لإرهابيي “جبهة النصرة” في درعا

في مدينة درعا دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة 10 طائرات مسيرة ومفخخة أطلقها إرهابيو تنظيم جبهة النصرة المدعوم من كيان العدو الإسرائيلي باتجاه منازل الأهالي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش تعاملت مع 10 طائرات مسيرة ومفخخة بكميات من المواد شديدة الانفجار أطلقها إرهابيون في بلدة النعيمة باتجاه الأحياء الآمنة في مدينة درعا وقامت بإسقاطها قبل وصولها إلى المدينة.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش دمرت تجمع آليات للتنظيمات الإرهابية غرب مفرق بلدة أم المياذن نحو 10 كم شرق مدينة درعا.

وقضت وحدة من الجيش أمس على معظم أفراد مجموعة إرهابية كانت تقوم بالرصد والمراقبة شمال جسر الغارية الغربية بريف مدينة درعا الشمالي الشرقي.

وفي منطقة درعا البلد “دمرت وحدة من الجيش مقرا للإرهابيين وأوقعت العديد منهم بين قتيل ومصاب ومن بين القتلى “شكري محمد أبازيد” و”منيف حلمي القويدر” و”محمد عوض زين الأكراد” وذلك بحسب المصدر العسكري.

ودمرت وحدة من الجيش أمس تحصينات وآليات للتنظيمات الإرهابية وقضت على عدد من أفرادها في حارة البجابجة وحى طريق السد ومخيم النازحين.

وتنتشر في أحياء منطقة درعا البلد وعدد من قرى وبلدات ريف المحافظة تنظيمات إرهابية يتبع معظمها لتنظيم “جبهة النصرة” المدعوم من كيان الاحتلال الاسرائيلي الذي يقدم لها الدعم اللوجستي ويداوي الإرهابيين المصابين في مشافيه.

تدمير مستودع ذخيرة وآليات لإرهابيي “داعش” والقضاء على العديد منهم بدير الزور

كما سقط عشرات القتلى والمصابين بين مرتزقة تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات نوعية نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة في الساعات القليلة الماضية على تجمعاتهم ومحاور تحركهم بدير الزور.

وأشار مراسل سانا في دير الزور إلى أن وحدات من الجيش وجهت خلال الليلة الماضية رمايات مركزة على بؤر إرهابيي تنظيم “داعش” في أحياء الحويقة والرشدية والعمال في المدينة ما أسفر عن “إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيم التكفيري وتدمير مستودع ذخيرة في حي الحويقة”.

ولفت المراسل إلى أن ضربات الجيش المكثفة على مواقع انتشار وتحركات تنظيم “داعش” الارهابي على طريق الحسينية ودوار الحلبية و الـ 7 كم وفي قريتي جديد العكيدات والبغيلية ومدينة موحسن بريف دير الزور أدت إلى “مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم”.

ويحاصر إرهابيو “داعش” آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويستهدفون بالقذائف الأحياء الآمنة في محاولة يائسة للنيل من صمود الأهالي وموقفهم الداعم للجيش في حربه على الإرهاب التكفيري.