وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على إرهابيين في درعا وريفي حمص واللاذقية الشمالي وتدمر آليات لإرهابيي “داعش” في ريف السويداء

محافظات-سانا

أفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن  وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمرت 6 آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة بئر التنمية بريف السويداء الشرقي.

إيقاع  15 قتيلا ومصابا بين إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وتدمير مقرات وأسلحة رشاشة لهم في ريف حمص الشمالي

في هذه الأثناء نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة رمايات نارية على تحصينات وأوكار إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الارهاب الدولية وكبدتهم خسائر في الأفراد والعتاد في عدد من قرى وبلدات ريف حمص الشمالي.

وذكر مراسل سانا أن “وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أوقعت 15 إرهابيا بين قتيل ومصاب خلال عملياتها على مواقع تنظيم “جبهة النصرة” على محور حوش الديواني والسعن الاسود وحوش حجو وحوش جعفر” بريف حمص الشمالي.

وأشار المراسل صباح اليوم إلى أن عمليات الجيش على مواقع ارهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في قرية عز الدين شمال شرق مدينة حمص أسفرت عن ” تدمير مقرات و 3 رشاشات ومقتل عدد منهم”. وبين المراسل أن من بين القتلى الإرهابيين “مصطفى الكيال” و”بلال نجم” و”حسام الشامي” والمدعو “أبو عزام السوري”.

وكان مصدر عسكري أفاد صباح اليوم في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش دمرت مقرا لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وقضت على عدد من الارهابيين في ضربة دقيقة على نقطة محصنة لهم في قرية حوش الظواهرة بريف حمص الشمالي.

وتتحصن في قرية عز الدين التي تتوسط مدن حمص وحماة وسلمية والرستن وعدد من قرى وبلدات ريف حمص الشمالي مجموعات ارهابية تابعة في معظمها لتنظيم “جبهة النصرة” المدعوم من نظامي أردوغان وال ثاني القطري وتستهدف أحياء مدينة حمص والقرى المجاورة بالقذائف الصاروخية ما يؤءدي الى ارتقاء شهداء معظمهم من الأطفال والنساء.

 تدمير تجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في جبل الثردة وشرق مطار دير الزور

ودمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بالطيران الحربي السوري تحصينات وأوكارا لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية في محيط مدينة دير الزور.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الطيران الحربي “نفذ طلعة على تجمعات إرهابيي “داعش” في جبل الثردة أدت إلى القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير تحصيناتهم”.

ولفت المصدر إلى ان رمايات مدفعية دقيقة على محاور ونقاط تسلل الإرهابيين في منطقة الساتر الشرقي لمطار دير الزور أدت إلى القضاء على عدد منهم وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

ويحاصر تنظيم “داعش” التكفيري عشرات الالاف من الاهالي في دير الزور ويفرض عليهم أفكاره التكفيرية التي تتناقض مع الشرائع السماوية والفطرة الإنسانية ويعمد الى ارتكاب الجرائم بحقهم.

وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من “جبهة النصرة” في بلدة اليادودة ودرعا البلد

وفي درعا نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات مكثفة على تحصينات وتجمعات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بكيان العدو الاسرائيلي.

ففي منطقة درعا البلد ذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش دمرت نقاطا محصنة وآليات للمجموعات الارهابية وقضت على عدد من أفرادها في رمايات نارية على تجمعاتهم في حي الكرك ومخيم النازحين ومحيطه.

وقضت وحدة من الجيش على إرهابيين من “جبهة النصرة” في مخيم النازحين وحي الكرك ودمرت لهم دشمة رشاش غرب المخيم وجنوب شارع الاردن وغرب جامع بلال الحبشي.

ولفت المصدر إلى أن “رمايات الجيش على نقطة تتحصن فيها مجموعة إرهابية شمال مقص الحجر ببلدة اليادودة” نحو 5 كم غرب مدينة درعا أدت إلى “إيقاع أفرادها بين قتيل ومصاب”.

ودمرت وحدة من الجيش أمس دراجة نارية كانت تقل ارهابيين اثنين شمال صوامع الحبوب في بلدة اليادودة.

وتنتشر في أحياء منطقة درعا البلد وعدد من القرى والبلدات بريف المحافظة تنظيمات إرهابية أغلبها يتبع لتنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء توحيد الجنوب” و”كتائب مجاهدي حوران” و”كتيبة مدفعية سجيل” وغيرها التي تتلقى الدعم من كيان العدو الاسرائيلي الذي شكل معها “وحدة ارتباط” لتنسيق ودعم جرائمهم في سورية.

 القضاء على 15 إرهابيا من تنظيم “جبهة النصرة” في ريف اللاذقية الشمالي

إلى ذلك قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أكثر من 15 إرهابيا من تنظيم “جبهة النصرة” في ريف اللاذقية الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات الجيش “نفذت رمايات دقيقة على تحصينات الارهابيين في محيط مزرعتي فلة والشماس أدت إلى تدمير مقر قيادة لمتزعميهم والقضاء على أكثر من 15 إرهابيا وتدمير آليات وأسلحة لهم”.

وقضت وحدات من الجيش أمس على عدد من الارهابيين ودمرت اليات مصفحة لهم في المرانة وقرفوص وكبانة ومحيط مزرعة الحياة في أقصى ريف اللاذقية الشمالي.

وتنتشر في عدد من القرى الحدودية بريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي مجموعات ارهابية تابعة في معظمها لتنظيم “جبهة النصرة” و”أجناد الشام” و”حركة نور الدين الزنكي” وغيرها من التنظيمات التي تتلقى الدعم من نظامي أردوغان وآل سعود.