أضرار مادية كبيرة جراء سقوط 25 قذيفة صاروخية أطلقها إرهابيو “جيش الفتح” على الأحياء الغربية لمدينة حماة

حماة-سانا

ألحق سقوط قذائف صاروخية أطلقها إرهابيو “جيش الفتح” على الأحياء السكنية غرب مدينة حماة أضرارا مادية كبيرة في ممتلكات المواطنين.

وذكر مصدر بقيادة شرطة حماة في تصريح لمراسل سانا أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة بالريف الشمالي أطلقت صباح اليوم 25 قذيفة صاروخية على منازل المواطنين في الأحياء الغربية من مدينة حماة ما أدى إلى “وقوع أضرار كبيرة في المنازل والممتلكات العامة والخاصة”.

ويضم “جيش الفتح” الإرهابي المئات من المرتزقة الاجانب ويعد تنظيم “جبهة النصرة” التنظيم الأكبر فيه إلى جانب “أحرار الشام” و”الحزب التركستاني” و”حركة نور الدين الزنكي” التي تصنفها واشنطن ضمن ما تسميها “المعارضة المعتدلة” وتدفع لمرتزقتها الرواتب وتزودهم بالأسلحة التي يتم تهريبها عبر الحدود التركية بدعم من نظام أردوغان.