زاخاروفا: التحالف الأمريكي يزعزع الوضع في سورية ويقوم بخلق مشاكل إنسانية هناك

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية يزعزع الوضع في سورية ويخلق المشاكل الإنسانية هناك مشيرة إلى أن عمليات هذا التحالف تخالف أحكام القانون الدولي لأنها تتم دون موافقة الحكومة السورية.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم..”إن التحالف الأمريكي لا يأخذ بعين الاعتبار وقوع ضحايا مدنيين في سورية حيث أدت الغارات التي شنها إلى مقتل ما لا يقل عن 300 من السكان المدنيين “مشيرة إلى الانتقادات التي وجهتها منظمة العفو الدولية لهذا التحالف.

وكانت منظمة العفو الدولية انتقدت في بيان لها الليلة قبل الماضية الغارات التي يشنها طيران التحالف الأمريكي في سورية مبينة أن “تحليل الأدلة المتاحة يظهر أن هذه القوات أخفقت في كل من هذه الحالات في اتخاذ الاحتياطات الكافية لتقليل الضرر الواقع على المدنيين وعلى البنى المدنية”.

كما انتقدت زاخاروفا الاتهامات الغربية للعميات الروسية ضد الإرهاب في سورية وقالت..”كالعادة كل هذه الاتهامات لا تقوم على إثباتات مقنعة كما أن نفي الجانب الروسي لها عبر الصور الفتوغرافية والوثائق وغيرها لا يركز عليه التحالف الدولي والجانب الغربي بشكل عام”.

وبينت زاخاروفا أن الإرهابيين في الأحياء الشرقية لحلب يحصلون على مزيد من الأسلحة ولا يسمحون للمدنيين بالخروج رغم إعلان تهدئة إنسانية من الجانبين السوري والروسي متسائلة لماذا لا تركز وسائل الإعلام الغربية على هذا الجانب وتبدي اهتمامها بكيفية حصول الإرهابيين على الأسلحة الأمريكية.

وفي هذا الإطار أشارت زاخاروفا إلى أن المنظمات الإنسانية في بعض الأحيان لا تقوم باتخاذ الإجراءات الخاصة بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المختلفة.

من جانب آخر نفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ادعاءات بعض وسائل الإعلام الغربية التي تحدثت عن قصف الطيران الروسي لمدرسة في إدلب مشيرة إلى أن الاتهام استند إلى مزاعم من وصفتهم بأنهم شهود عيان على الرغم من عدم وجود أي أدلة على أي دور روسي في الهجوم.