وحدات من الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على 4 كتل أبنية في مزارع خان الشيح بريف دمشق وتوقع عشرات الإرهابيين بين قتيل ومصاب شمال شرق حلب وفي درعا وريفها

محافظات-سانا نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عملية نوعية في مزارع خان الشيح سيطرت خلالها على كتل أبنية جديدة في محيط تل أبو سية بريف دمشق الجنوبي الغربي بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” خسائر بالافراد والعتاد. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدة من الجيش استعادت السيطرة على 4 كتل أبنية جنوب شرق تل أبو سية فى مزارع خان الشيح بعد تدمير أوكار الإرهابيين فيها وفرار من تبقى منهم تاركين اسلحتهم الفردية وعتادهم وذخائرهم”. وأفاد المصدر في وقت لاحق اليوم بأن “الجهات المختصة في الجيش العربي السوري تمكنت باستخدام التقنيات الحديثة من كشف سيارة مفخخة وتدميرها بمن فيها من إرهابيين في منطقة الصبورة” جنوب غرب مدينة دمشق. وأشار مراسل سانا إلى أن “وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من “جبهة النصرة” هاجموا بلدة سعسع من الجهة الجنوبية الغربية”. وأكد المراسل أن “وحدات الجيش المدافعة عن المنطقة أحبطت الهجوم الإرهابي وأوقعت العديد من القتلى والمصابين في صفوف الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وعتادهم الحربي”. وقضت وحدات من الجيش أمس على عدد من الارهابيين ودمرت لهم اليات بعضها مزود برشاشات فى رمايات مدفعية على تجمعاتهم فى مزارع خان الشيح والحسينية والخزرجية وتقاطع حرفا – بيت جن وتحركات الياتهم فى منطقة الطيبة وزاكية والوعرة. واستعادت وحدات من الجيش يوم الجمعة الماضى السيطرة على بلدة الديرخبية فى ريف دمشق الجنوبى الغربى بعد تكبيد التنظيمات الارهابية فيها خسائر بالافراد والعتاد. وبدأت وحدات من الجيش فى الاول من الشهر الجارى عملية عسكرية فى الغوطة الغربية بهدف اجتثاث ارهابيى تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته فى منطقتى الديرخبية وخان الشيح. سقوط 49 إرهابيا بين قتيل ومصاب خلال عمليات للجيش في الشيخ سعيد والشرفة وجنوب العويجة شمال شرق مدينة حلب إلى ذلك أكد المصدر سقوط 49 قتيلاً ومصاباً بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة المتواصلة على تجمعاتهم شمال شرق مدينة حلب. وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن “وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عمليات مكثفة على تجمعات ونقاط تمركز التنظيمات الإرهابية في الشيخ سعيد ومنطقة الشرفة وفي جنوب العويجة شمال شرق مدينة حلب”. وبين المصدر أن العملية أسفرت عن “مقتل 7 إرهابيين وإصابة 42 آخرين أغلبيتهم من “جبهة النصرة” وتدمير عدد من السيارات المزودة برشاشات متنوعة”. وذكر المصدر أن من بين قتلى الإرهابيين متزعم إحدى المجموعات المدعو “أبو عوش”. وسقط 29 قتيلا بين صفوف إرهابيي “جيش الفتح” في عملية لوحدة من الجيش أمس على تجمعات إرهابيي “جيش الفتح” ونقاط تمركزهم على محور المجبل والبريج ومساكن إبراهيم هنانو شمال شرق مدينة حلب. وتنتشر في بعض الأحياء بمدينة حلب تنظيمات تكفيرية أبرزها “جبهة النصرة” و”حركة نورالدين الزنكي” التي تصنفها واشنطن على أنها “معارضة معتدلة” وتدفع لمرتزقتها الرواتب وتمدها بالسلاح والذخيرة. وحدة من الجيش تدمر صهريج مازوت لتنظيم “داعش” وتوقع بين صفوفه عددا من القتلى في ريف السويداء الشرقي في ريف السويداء الشرقي أكد المصدر العسكري تدمير صهريج لتنظيم “داعش” الإرهابي خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة المتواصلة على محاور تحركاته. وقال المصدر: إن وحدة من الجيش نفذت عملية عسكرية مساء اليوم في منطقة مشبك الوديان بريف السويداء الشرقي “أسفرت عن تدمير صهريج معبأ بالمازوت لتنظيم داعش ومقتل عدد من إرهابييه”. وكانت وحدة من الجيش تصدت أمس لاعتداء مجموعات إرهابية بالقذائف الصاروخية على وحدات الجيش العاملة في قرية ومطار الثعلة غرب مدينة السويداء بحوالي 10 كم. وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” في طفس ودرعا البلد في درعا نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات نوعية على تجمعات ونقاط تحصن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المنضوية تحت زعامتها. ففي منطقة درعا البلد لفت مصدر عسكرى في تصريح لـ سانا إلى أن وحدة من الجيش “نفذت رمايات مركزة على مقرات المجموعات الإرهابية في محيط جامع بلال الحبشي وشمال غرب الجمرك القديم وحي الأربعين” ما أسفر عن “إيقاع عدد منهم قتلى ومصابين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”. وأوقعت وحدة من الجيش أمس أفراد مجموعتين إرهابيتين تابعتين لتنظيم “جبهة النصرة” قتلى ومصابين في رمايات نارية على تحصيناتهم شمال غرب الجمرك القديم ومخيم النازحين في منطقة درعا البلد. وأشار المصدر إلى أن رمايات وحدة من الجيش على تحصينات وأوكار المجموعات الإرهابية في بلدة طفس شمال غرب مدينة درعا بنحو 13 كم أسفرت عن “تدمير بؤر وأسلحة وذخائر للإرهابيين التكفيريين”. وينتشر في منطقة درعا البلد وعدد من قرى وبلدات ريف درعا تنظيمات تكفيرية أغلبها يتبع لتنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء توحيد الجنوب” و”كتائب مجاهدي حوران” و”كتيبة مدفعية سجيل” وغيرها التي تتلقى الدعم والتمويل من كيان العدو الإسرائيلي وأنظمة عربية وإقليمية ودولية معادية للسوريين. الطيران الحربى يدمر عربات مدرعة واليات مصفحة لإرهابيي “جيش الفتح” بريف حماة الشمالي كما نفذ الطيران الحربي في الجيش العربي السوري طلعات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك وتسلل آليات إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” المرتبط بنظامي أردوغان وآل سعود في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي. وأفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي السوري وجه ضربات جوية مكثفة على أوكار ومحاور تحرك المجموعات الإرهابية في طيبة الامام وصوران وجنوب مورك واللطامنة بريف حماة الشمالي. وأكد المصدر أن الضربات أدت إلى تدمير عربات مدرعة وعشرات الاليات المصفحة لإرهابيي “جيش الفتح”. وأحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة السيطرة على بلدة معردس بريف حماة الشمالي بعد تكبيد التنظيمات الارهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” خسائر بالأفراد والعتاد. وحققت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خلال الأيام القليلة الماضية تقدما كبيرا في حربها على الإرهاب التكفيري بريف حماة الشمالي حيث اعادت الامن والاستقرار الى بلدتي كوكب والكبارية وقريتي معان وكراح وسيطرت على مزارع كراح الغربية ومحطة القطار بعد القضاء على تجمعات إرهابيي “جيش الفتح” والذى ينضوي تحت زعامته العديد من المجموعات التكفيرية في مقدمتها “جبهة النصرة” وما يسمى “جند الأقصى” التابع لتنظيم “داعش” الارهابي. الطيران الحربي السوري يدمر تجمعات وآليات لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” بريف حمص أكد مصدر عسكري تدمير مقرات وعربات مدرعة لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين خلال طلعات جوية للطيران الحربي السوري على محاور تحركهم في ريف حمص. وذكر المصدر في تصريح لسانا أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ في إطار حربه المتواصلة على تنظيم “داعش” غارات مكثفة على تجمعات للتنظيم في شرق وجنوب تدمر ومحيط شاعر وحويسيس بريف حمص الشرقي . وبين المصدر أن الغارات أسفرت عن تدمير عدد من المقرات والعربات المدرعة والقضاء على العديد من ارهابيي التنظيم التكفيري. وفي ريف حمص الشمالي دمر سلاح الجو السوري تحصينات وآليات لإرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته جنوب الرستن الواقعة على بعد 20 كم شمال مدينة حمص. وتنتشر في بعض قرى منطقتي الرستن والحولة مجموعات تكفيرية أغلبيتها من “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة أحرار الشام” المرتبطة بالنظام السعودي الوهابي تعتدى على الأهالي وترتكب المجازر بحقهم. سلاح الجو السوري يدمر تجمعات للإرهابيين في كباني وجبل كفر سندو وبعربايا في ريف اللاذقية الشمالي وفي ريف اللاذقية.. نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري مساء اليوم غارات جوية على تجمعات ومقرات التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بعض مناطق ريف اللاذقية الشمالي. وبين مصدر عسكري أن غارات سلاح الجو أسفرت عن تدمير آليات وتحصينات للتنظيمات الارهابية والقضاء على العديد من الإرهابيين في كباني وجبل كفر سندو وبعربايا بريف اللاذقية الشمالي. وتنتشر في بعض قرى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي مجموعات تكفيرية تنضوي جميعها تحت زعامة “جبهة النصرة” والحزب التركستاني المعروف بارتباطه مع استخبارات نظام أردوغان الذي حول الحدود التركية الى معابر لتسلل الإرهابيين وتهريب الأسلحة والذخيرة في خرق فاضح لقرارات مجلس الأمن القاضية بتجفيف منابع الإرهاب.