مصدر مسؤول في الخارجية: سورية ترحب بإعلان حكومة العراق بدء عمليات تحرير الموصل وتؤكد أن هذا القرار نقلة نوعية في إطار الحرب على الإرهاب

دمشق-سانا أكدت سورية ترحيبها بإعلان حكومة العراق الشقيق بدء عمليات تحرير الموصل من عصابات “داعش” الإرهابية وأن الانتصار على “داعش” في العراق هو انتصار على “داعش” في سورية. وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا إن الجمهورية العربية السورية ترحب بإعلان حكومة العراق الشقيق بدء عمليات تحرير الموصل وتعلن أنها تقف بقوة إلى جانب حكومة العراق والجيش العراقي والمجموعات المقاتلة الداعمة له بما في ذلك قوات الحشد الشعبي. وأضاف المصدر: إن قرار تحرير الموصل من عصابات “داعش” هو نقلة نوعية في إطار الحرب على الإرهاب والتي يجب أن تلقى الدعم الكامل من جميع دول المنطقة والعالم. وتابع المصدر تصريحه بالقول: تؤكد سورية أن الانتصار على “داعش” في العراق هو انتصار على “داعش” في سورية لأن المعركة ضد “داعش” والمجموعات الإرهابية الأخرى هي معركة ضد الإرهاب ومن يدعمه ويسلحه ويموله. وقال المصدر: إن الجمهورية العربية السورية تنبه من مخاطر بيانات ومواقف النظام التركي العدوانية ضد شعبنا في العراق وضد قرار القيادة العراقية بتحرير الموصل والذي لا يمكن اعتباره سوى محاولات أخرى من النظام التركي للتحايل على معركة تصفية الإرهاب والاحتلال غير المبرر لأراض سورية وعراقية. واختتم المصدر تصريحه: إن كل من يتخلف عن دعم جهود شعبي وقيادتي سورية والعراق في مكافحة الإرهاب تحت أي ذريعة كانت ويعرقل عزم البلدين على اجتثاث الإرهاب إنما يقف إلى جانب الإرهابيين وضد قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية المتعلقة بالإرهاب.